• ×

الأربعاء 22 نوفمبر 2017 اخر تحديث : 11-22-2017

أحمد الزمامي
بواسطة : أحمد الزمامي

 0  0  192
.
السعودية الجديدة.. التي برهنت على قوتها العسكرية بفضل تطوير ترسانتها العسكرية من أحدث الأسلحة وتعزيز قدرات جنودها بالتدريب العالي والحديث على أفضل وسائل الدفاع عن النفس وحماية المقدسات الدينية. هذا التطوير الدفاعي للقدرات العسكرية الذي يقلل البعض من أهميته ويرى أنه من الأفضل صرفها على التطوير الداخلي فقط يتجاهل ترابط تعزيز الاقتصاد وتطوره مع توفر عامل الأمن والأمان.

لا يوجد دولة حول العالم استطاعت تطوير اقتصادها وتجلب المزيد من الاستثمارات الخارجية وتنفح على أسواق العالم دون أن تبرهن لعموم المستثمرين أنها قادرة على توفير بيئة أمنة لاستثماراتهم وقادرة على احتواء أي اعتداء كان؛ وهذا ما استطاعت السعودية بفضل الله ثم القيادة الحكيمة من تأكيده على صعيدين: الحرب ضد الإرهاب والفئة الضالة وأعمالهم التخريبية الداخلية واستطاعتها تأمين حدودها خصوصا على الحد الجنوبي. في رؤية 2030م كانت نقطة جلب الاستثمارات الخارجية ركيزة أساسية وهذا الانفتاح على العالم الخارجي في مجال الأعمال لا يمكن أن يأتي بدون تأكيد قدرات الدولة لحماية المدنيين و المنشآت والبُنى التحتية من أي اعتداء. خصوصا لدولة مثل السعودية مستهدفة وتعيش في منطقة مشتعلة سياسيا وأمنيا منذ فترة طويلة.

هذا التعزيز للقدرات الأمنية لم يعد كافيا وأدركت القيادة ذلك منذ فترة بضرورة تعزيز قدراتها الإعلامية والدبلوماسية والتعليمية للشباب، قمة الرياض الأخيرة والأزمة القطرية الأخيرة أظهرت أهمية الذراع الإعلامي للدول ووجوب العناية فيه، وصاحب ذلك التحركات الدبلوماسية العالمية التي قادها وزير الخارجية السعودي باقتدار؛ ومؤخرا رأينا الفائدة في الاستثمار في تعليم الشباب وتمكينهم عندما برز للساحة عدد من الشباب المتعلم والمثقف للرد في وسائل التواصل الاجتماعي على ما يمس السعودية، ويقلل من إمكانياتها.

بحمد الله خطت السعودية خطوات كبيرة لتعزيز قدراتها الأمنية لحماية مواطنيها والدفاع عن الحرمين الشريفين، وأعتقد أن المجال ما زال متاحا لمزيد من التطوير للذراع الإعلامي والدبلوماسي والأمن الإلكتروني للمحافظة على المكتسبات الاقتصادية التي تحققت حتى الآن أو يخطط لتنفيذها ضمن ملفات الرؤية. فلا يمكن أن يزدهر الاقتصاد دون مجابهة الآلة الإعلامية التي يستخدمها البعض لتشويه صورة السعودية بمعلومات مغلوطة منذ عقود طويلة أو حتى وجود خطر من هجمات إلكترونية محتملة، والتي لم تسلم منها الدول الكُبرى مؤخرا بما فيها بريطانيا.

أحمد الزمامي


صحيفة الرياض
الخميس 12 شوال 1438هـ - 6 يوليو 2017م - 15 برج السرطان

إرسال لصديق

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )