• ×
الخميس 14 ديسمبر 2017 | 12-13-2017

#GabrielTheLiar هشتاق عبر المغردون من خلاله عن رفضهم لتمرير الأكاذيب

#GabrielTheLiar هشتاق عبر المغردون من خلاله عن رفضهم لتمرير الأكاذيب
وتين - الرياض .

قال سعد الحريري رئيس الوزراء المستقيل من حكومة لبنان عبر حسابه في تويتر يوم أمس أنه متوجه إلى المطار للسفر إلى فرنسا و أن الشائعات عن أحتجازه هي مجرد أكاذيب في إشارة إلى وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل الذي صرح لوسائل إعلام أن الحريري رهن الإقامة الجبرية في السعودية .

حيث قال الحريري في تغريدته التي نشرها باللغة الإنجليزية " القول أنني محتجز في السعودية و أنني ممنوع من السفر مجرد أكاذيب ، أنا في طريقي إلى المطار سيد زيغمار غابرييل "


ليتفاعل بعد ذلك المغردون مع حديث الحريري تنديداً بالاكاذيب التي روج لها الوزير المؤقت لخارجية المانيا عبر هشتاق #GabrielTheLiar .

وكان موقف الخارجية السعودية بدأ بتسارع بقولها أن مثل هذه التصريحات العشوائية المبنية على معلومات مغلوطة لا تدعم الاستقرار في المنطقة ثم بدعوتها للسفير السعودي في المانيا للحضور للسعودية من أجل التشاور و إستدعاء السفير الألماني في السعودية للإحتجاج على ماقاله وزير الخارجية الذي وُصف من قبل بعض المحللين بالمتهور الذي لا يجيد ضبط الأحاديث الدبلوماسية .

يذكر أن زيغمار غبرييل أعتاد على إثارة وتحريض الإعلام الألماني تجاه القضايا التي تتعلق في السعودية قبل أن يصبح وزيراً للخارجية ، كما أنه دعم موقف قطر الداعم للإرهاب مبتعداً عن مبدأ الحياد الذي التزمه نظرائه في الدول الأوروبية الأخرى .
بواسطة :
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )
أكثر

إعلان

سحابة الكلمات الدلالية

اخترنا لك

حظر هبوط الطائرات #الكويتية في المانيا بسبب #إسرائيل

حظر هبوط الطائرات #الكويتية في المانيا بسبب #إسرائيل

. ذكرت وكالة رويترز نقلاً عن مسؤول بارز في وزارة العدل الألمانية اليوم الجمعة إن على الحكومة الألمانية إلغاء حقوق الهبوط للخطوط الجوية الكويتية بسبب الحظر الذي تفرضه على الركاب الإسرائيليين مضيفا أن ..

11-18-2017 | 0 | 4.2K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:12 الخميس 14 ديسمبر 2017.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها .