• ×
الخميس 14 ديسمبر 2017 | 12-13-2017

إنطلاق مبادرة "نصنع جيل" بالتعاون بين جامعة الملك سعود وتنمية محافظة المجمعة

إنطلاق مبادرة "نصنع جيل" بالتعاون بين جامعة الملك سعود وتنمية محافظة المجمعة
وتين - ريهام الزعيبي .

نظمت وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات بجامعة الملك سعود مبادرة تحت عنوان "نصنع جيل" بإشراف من الدكتورة دنيا الفراج يوم الخميس الماضي الموافق 27\2\1439هـ.

استهدفت هذه المبادرة الأطفال، إذ هدفت المبادرة الى توعية الأطفال بالعمل التطوعي وخدمة المجتمع منذ الصغر حتى تنغرس هذه القيم والمفاهيم فيهم.

شهدت المبادرة حضور ما يقارب 40 طفلة ، وتم اختيار طرق توعيتهم بعناية تامة تتناسب مع تفكير الأطفال وعقلياتهم في وقتنا المعاصر، بإستخدام أحدث طرق التعليم المكون من مزيج بين التعلم والمتعة والتشويق والجو التفاعلي في آن واحد، فبث من خلال ورش العمل والدورات التدريبة بطريقة مسلية ومفيدة بمشاركة من العديد من اندية جامعة الملك سعود، لصنع قادة المستقبل وتهيئتهم لصقل شخصياتهم بجعل الطفل يتمتع بكفاءة عالية وقدرات هائلة وتحفيزهم بإكتشاف مواهبهم حتى يتم استثمار طاقاتهم بالمنفعه والإيجابية كما أن في ذلك تدعيم لرؤية المملكة العربية السعودية (2030) بحثهم على التطور والإنجاز والإكتشاف والمبادرة للتغيير للأفضل.

كانت من أهم الطرق المستخدمة في المبادرة مشاركة نادي المسرح عرض مسرحية "بائعة الخضار" ومحاكاته للأطفال وأحلامهم وطموحاتهم من خلال خشبة المسرح بإيصال العديد من الرسائل كالمحاولة والسعي الدائم لتحقيق الأهداف، والحرص على العمل بإخلاص، والصدق والأمانة.
بواسطة :
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )
أكثر

إعلان

سحابة الكلمات الدلالية

اخترنا لك

" عقلك يعّمر  " بأنامل طالبات الإعلام بجامعة الملك سعود

" عقلك يعّمر " بأنامل طالبات الإعلام بجامعة الملك سعود

. اطلق قسم الإعلام بجامعة الملك سعود حملة إعلامية بعنوان #عقلك_يعّمر اليوم الأربعاء الموافق ١٤٣٩/٣/٤هـ من الساعة التاسعة صباحاً إلى الساعة الثانية عشر مساءً في كلية الآداب . حيث تؤمن الحملة مُ..

11-22-2017 | 0 | 1.1K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:07 الخميس 14 ديسمبر 2017.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها .