• ×
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 | 10-14-2019
احمد الجفن

مسرحية النكسة

.


في مسرح الرائد بدا لنا الفصل ما قبل الأخير والذي كان أمام النصر وكأنه انطلاقة العودة إلى مقارعة الفرق الأخرى , و بدا لنا وكأن مسؤولي النادي و لاعبيه أحسوا بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم و كأنهم بدأوا بالبحث عن إسعاد الجماهير التي طال بها الزمن وهي تنتظر تحقيق العودة الحقيقية لمستوى هذا الفريق .
والعودة المشرفة التي لا تخلوا من فصول التحدي و الإصرار , بل أننا كنا نتوقع أن يتوج جمهور هذا الفريق برحيق الانتظار, بفواصل من النغمات الكروية على نوتة العزف الخضراء , إما بفوز أو تعادل مشرف في لقاء الأشقاء , الرائد و التعاون .
إلا أننا صدمنا بمشهد صامت يحكي مأساة هذا الفريق حيث أبدع ممثلي هذا الفريق على " عشبة " هذا المسرح عندما مثلوا لنا كيف هو " الموت الصامت "
وكيف اللامبالاة قد ترعرعت في دهاليز هذا الكيان الذي أصبح " خافت "
نعم أبدعوا حتى جعلوا من الجمهور يتنهد حرقة من دراما مأسوية عاشوا لحظاتها في حسرة وألم ليس على تلك الأرواح التي تجول تارة هنا وتارة هناك ,بل على تلك القمصان الحمراء التي من أجلها احتشد كل هذا الجمهور.
مرحباً بمشهد جديد ولكن أتمنى أن لا يكون هناك جمهور حتى يعود لهذا الكيان بريقه من جديد



كتبه : احمد الجفن
بواسطة : احمد الجفن
 0  0  12.5K

جديد المقالات

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

كانت خطوة شجاعة تلك التي أقدم عليها المعلق الرياضي السابق نبيل نقشبندي وهو يعتذر أو يستقيل من...

سلطان السيف

سمعت أن مخترع المسدس قال بعد أن أتم اختراعه (الآن تساوى الشجاع مع الجبان). أقترح على...

عبدالله بن بخيت
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )