• ×
الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 | 11-19-2018
جمال القعبوبي

جمال بن جار الله القعبوبي
محاضر في كليات القصيـــم

جمال القعبوبي

نادي الأحساء الأدبي شامة في جبين الوطن

.

نادي الأحساء الأدبي قصةُ نجاحٍ سيذكرُها التاريخُ ، خلَّفها أناسٌ أخلصوا في عَملهم بقيادةِ رئيس النادي الأستاذ الدكتور : ظافر بن عبد الله الشهري ونائبه وزملائِهم الذين يَعملون جميعا بروحِ الفريقِ الواحدِ والهمةِ العالية التي تُعانِق الجَوزاء ؛ مِن أجل هذا الوطن الغالي ، وهو اليوم يتألق في إبداعاته وإنجازاته في هذا الكرنفال تحت عنوان : (مهرجان جواثى الثقافي في نسخته الخامسة) يُقدِم قصةَ نجاحٍ جديدة ؛ ليؤكد على أن العزيمة والإصرار تصنعان الفرق
فما رأيته تلاحمٌ إنسانيٌّ ووطني مُبهر ، حِراكٌ ثقافي منقطعُ النظير ، أبرزَ القيمَ الاجتماعيةَ والتلاحمَ بين الشعب ، وتفاعلٌ ثقافي يَتواكبُ مع ما تشهدُه الساحةُ السعودية وَفْقَ رؤيةِ (٢٠٣٠) . حيث سلَّط الضوءَ على التنشئةِ وبناء عقولٍ وثقافاتٍ مِن خلالِ جلساتِه العِلمية المتنوعة التي تشرفتُ بأن أكون مشاركًا مع النُّخَبُ مِن الأكاديميين والأدباء والمثقفين على مستوى المملكة .

فلقد كان مهرجان (جواثى الثقافي) واجهةً ثقافيةً وحضاريةً في مملكتِنا ، فقد مثَّلَ جميعَ أطياف المجتمع ، وحضور مبهر كبير من الجماهير رُغْمَ صعوبةِ التوقيت الذي تَوافَق مع خواتيم أيامِ الدراسة ، والأجواء المناخية الصعبة ، فكان هناك معرض ( المملكة العربية السعودية حقائق وبراهين) ضمن فعاليات المهرجان، كانت فكرة هادفة ومميزة.
ومحاضرات متنوعة ،وأبرزها ما كان للشيخ صالح المغامسي ، يتجاذب أطراف الحديث مع الجموع عن تنشئتِه الأدبية . وكيف بدأت ونمت .

وأفكار تلامس جميع أطياف المجتمع . وفي رحاب ( مهرجان جواثى ) أوبريت مُمَسْرح من تأليف المبدع د. سامي الجمعان يُسلط الضوء على التنشئة الأدبية والاجتماعية ، أفكار متسلسلة اُختيرَت بدقة وعمل منسق وهادف وجبار.

نعم لما لا تنوعٌ ثقافيٌّ سطَّره النادي بقيادة رئيسه ،والذي كان يُشرف ويتابع بنفسه ،وقد بدأ أثر ذلك واضحا في دليل على إظهار النادي بالصورة اللائقة بمكانه .
ومن علامات المهرجان المميزة المرأةُ السعوديةُ المثقفةُ ، كان لها نصيب الأسد من الفعاليات ،حيث المشاركات ، والعَرْض والنقد والمناقشة والتحليل، سعدتُ كثيرا بهذا الحضور القوي الفعَّال في هذا المجتمع النخبوي المتميز .

ومِن أعظم ما رأيتُ بل عايشْتُ في هذه اللحظات هو التجانس والتعايش بين الطوائف المختلفة بين أبناء المملكة العربية السعودية ، قد سطر نادي الأحساءالأدبي هذا المعنى بلا تفرقة ولا تميز مذهبي طائفي ، وقدم نموذجا يُحتذَى به.

ومع ذلك تجد هنالك اهتمامٌ خاصٌّ بالطفل ، والجيل الناشئ والعائلة جميعا في هذا المهرجان ؛ فأطفال اليوم هم شبابُ وسواعدُ الغد في هذا الوطن .

أما عن الحضور ماذا عساي أن أقول !؟حضور مهيب واهتمام من أهل الأحساء ، وهذا دليلٌ على ثقافتهم وذائقتِهم فقد نهضوا بالنادي ،وأصبحت بيئةُ الأحساء حافزةً ومشجعةً للآخرين ، وليس ذلك بغريب على الأحساء وأهلها ، أصالة وحضارة وعراقة وبعثًا وتجديدًا وتطويرًا .


وفي الختام : إنني أدعو وزارة الثقافة والإعلام الاستفادة من التجارب الناجحة المميزة لهذا النادي ، ومن إسهاماته الثقافية والأدبية ، ومن جهوده المبذولة في التطوير ، والتكاتُف والتعاون في النهوض بثقافة أبناء هذا الوطن ، ونقلها إلى الأندية الأخرى ، والملتقيات الثقافية والأدبية ، والإفادة من توصياته ، ومقترحاته التي يقدمها في مهرجاناته ، وأَرْوِقة أنديته .





بقلم : جمال بن جار الله القعبوبي
محاضر في كليات القصيــم
بواسطة : جمال القعبوبي
 0  0  19.5K
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

كانت خطوة شجاعة تلك التي أقدم عليها المعلق الرياضي السابق نبيل نقشبندي وهو يعتذر أو يستقيل من...

سلطان السيف

سمعت أن مخترع المسدس قال بعد أن أتم اختراعه (الآن تساوى الشجاع مع الجبان). أقترح على...

عبدالله بن بخيت

يبدو أن قطر بدأت تشعر بـوطء الخسائر المترتبة على شراء حقوق كأس العالم بمبالغ ضخمة لا تغطي تكاليف...

فهد عامر الأحمدي

اخترنا لك

لماذا "أُتقن"؟

لماذا "أُتقن"؟

عندما يكون الإتقان في أعمالنا اليومية ضرورة حتمية من أجل الحصول على نتائج وفق طموحاتنا ومتطلباتنا، امتثالاً لتعاليم ديننا الحنيف في الدعوة إلى إتقان العمل والمثابرة نحو إخراجه بأفضل صوره، وكما قال رس..

11-18-2018 | 0 | 7.6K

سحابة الكلمات الدلالية

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 18:36 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )