• ×
الإثنين 19 نوفمبر 2018 | 11-18-2018

مسؤول في الصحة ينفي إيقاف برامج الخصخصة بالقطاع الصحي

مسؤول في الصحة ينفي إيقاف برامج الخصخصة بالقطاع الصحي
وتين - متابعات 
.
أعلن مدير التشريعات والأنظمة بمكتب تحقيق الرؤية بوزارة الصحة الدكتور منصور بن تركي الهجلة، صحة الأنباء الرائجة حول إيقاف برامج الخصخصة بالقطاع الصحي، مؤكداً أن ما يتم تداوله مجرد شائعة لا تمت للواقع بصلة.
وأوضح الهجلة أن ما يتم الآن في القطاع الصحي ليس خصخصة، ولكن وسيلة لها وقت الجاهزية التي تخدم المصلحة العامة، مبيناً أن أهم ثلاثة مشاريع للتحول (التحول المؤسسي إلى شركات، وبرنامج الضمان الصحي وشراء الخدمات الصحية، ومشاركة القطاع العام والخاص)، ليست خصخصة.
وبين أن الخصخصة تعني نقل ملكية الأصول أو بعضها للقطاع الخاص، أي ملكيتها في النهاية تنقل إلى أفراد، بينما التحول لشركات، ليس كذلك لأن الملكية تبقى للدولة، لأنها شركات حكومية، لكن ذلك لا يمنع أن تكون قابلة وجاهزة للتخصيص متى ما اقتضت المصلحة.
وشدد على أن المقصود بالتحول للشركات هو تحول المستشفيات والمدن والمراكز الصحية تحت مظلة شركات حكومية، بحيث تنفصل عن وزارة الصحة لتركز فقط على التنظيم والرقابة والإشراف على مزودي الخدمة، وستتوقف ميزانية الدولة عن المستشفيات لتكون عبر برنامج للضمان الصحي يشتري الخدمة عن المواطن.
ولفت إلى أنه تم ترويج شائعات وأكاذيب كثيرة حول التحول في القطاع الصحي، مثل "سالفة" شراء شركات خاصة لمستشفيات حكومية، أو نقل موظفين لها (في الشرقية)، مؤكداً أن كل هذه شائعات غير صحيحة.
وكانت شائعة تم تداولها بين العاملين بوزارة الصحة ومنسوبيها وتداولتها بعض وسائل الإعلام، خلال الأيام الماضية، زعمت إيقاف برنامج الخصخصة حتى إشعار آخر، وذلك بتوجيهات عليا؛ لعدم وضوح إجراءات لجان الوزارة.

 0  0  423
التعليقات ( 0 )
أكثر

إعلان

سحابة الكلمات الدلالية

اخترنا لك

#كشف_المسعور هشتاق يفند الأكاذيب و يفضح تلاعب قناة الجزيرة بالرأي العام

#كشف_المسعور هشتاق يفند الأكاذيب و يفضح تلاعب قناة الجزيرة بالرأي العام

بدأ مواطنون سعوديون يتقدمهم مؤثرون من مشاهير برامج التواصل الإجتماعي بالتصدي إلى الحملات الممنهجة التي تهدف للإساءة للحكومة السعودية قيادةً و شعباً . وكانت الحملة التي أطلقوها تحت وسم " #كشف_ا..

10-13-2018 | 0 | 4.6K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:42 الإثنين 19 نوفمبر 2018.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )