• ×
الثلاثاء 17 يوليو 2018 | 07-16-2018

هاجس الرياضيات يتحول لحب ... بدر الغامدي يتحدث لصحيفة وتين

هاجس الرياضيات يتحول لحب ... بدر الغامدي يتحدث لصحيفة وتين
صحيفة وتين - حوار - ديمة القحطاني 
.


يظن الكثيرين أن أصعب عقبات مراحل الدراسة تكمن في تجاوز و فهم " الرياضيات " كمادة دراسية ، حيث تمثل هذه المادة الهاجس الكبير لدى الطلاب وأولياء الأمور .

ويراها البعض تخصصاً مختلف عن بقية التخصصات من حيث القبول و الفهم ، فهل من الممكن جعل هذا الهاجس يتلاشى ويتضاءل كما فعل بدر الغامدي الذي تحول من متلقي لمرسل في هذا المجال ، بتحويله مادة الرياضيات من مادة دراسية إلى هواية يومية يمارسها بلا إنقطاع و ملل ، بدر الغامدي ولد بمدينة الطائف وهناك ابتدأ أول خطوات النجاح التي ساهمت بعمله في عدة دورات لتجهيز اختبار القدرات وغيرها من الإنجازات التي سيتم سردها في هذا الحوار الذي تنشره صحيفة وتين الإلكترونية .

في البداية متى بدأ اهتمامك في مجال الرياضيات؟ ومن شجعك على هوايتك ؟
بدأ بالصف الثاني من المرحلة المتوسطة، حينها كانت مرحلة انتقالة من الاهتمام باللغة العربية والأدب العربي إلى الاهتمام بالأرقام والمعادلات. كنت ومازلت ألقى التشجيع من أمي وأبي على كل ما اهتم به سواءً الرياضيات أو غيرها.

ما الذي قدمه بدر في مجال الرياضيات ؟
بالنسبة للأبحاث قدمت عدة نظريات لمؤسسة الملك عبدالعزيز لرعاية الموهوبين ولكنها كانت موجودة مسبقاً لذلك لا توجد نظريات مسجلة باسمي في مجال الرياضيات حالياً. بالنسبة للمشاريع، شاركت في تدريب الفريق السعودي المشارك في المسابقة العالمية للرياضيات ٢٠١١ كمساعد للمدربين.

ماهي نجاحاتك في هذا النطاق ؟
حصلت ولله الحمد على المركز الأول في أولمبياد جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للرياضيات مرة وفي المرحلة الثانية حصلت على المركز الخامس. كما حصلت على المركز الأول في المرحلة الأولى من التصفيات المؤهلة لتمثيل المملكة في المسابقة العالمية للرياضيات.

نظرا لقرب الأمتحانات نريد أن توجه نصائح لطلاب الذين يواجهون صعوبة بالرياضيات؟
عادة صعوبة المادة يكون مصدرها تراكم مفاهيم خاطئة من معلمين لا يجيدون شرح المادة. ونصيحتي للطلاب هي البحث. سواءً في الرياضيات أو غيرها من المواد. المفاهيم غير الواضحة يمكن فهمها عن طريق البحث في الانترنت أو الكتب الأخرى. البحث يجعلك تحصل على أكثر من شرح مختلف للمفهوم نفسه، بالتالي تصل إلى فهم أعمق.

أمر آخر مهم، سر التفوق في الرياضيات يكمن في التدرب المستمر. ابحث عن المستوى المناسب لك من المسائل وقم بحل الكثير منها إلى أن تتمكن من هذا المستوى ثم انتقل للمستوى الذي يليه. لأن كثيراً من الطلاب يميلون للقراءة دون التدرب، بالتالي يجد صعوبة في فهم الدروس التالية لأنه يستعجل عملية الفهم. بينما في الحقيقة الصبر مهم في أي مجال. أعطي نفسك الوقت لكي تنجز الجزء الذي تقوم بدراسته وتتمكن منه تماماً ثم انتقل لما بعده.
قد تبدو النصيحتان صعبة التطبيق ولكن صدقاً ستوفر عليك الكثير من الوقت مستقبلاً.

كيف نحول مشاعر الطلاب من كره لحب للرياضيات؟
هذه المشكلة كتبت في أمرها مقالة. قد يظن البعض أن الخلل في الطالب أو في الأسرة لقلة الاهتمام. ولكن الحقيقة هي مشكلة نظام تعليمي لا يواكب متطلبات العصر. كل طلاب المرحلة الثانوية يدرسون التفاضل والتكامل، ولكن الغالبية يتخصصون تخصصات لا تستفيد من التفاضل والتكامل. أما الجزء الذي سيتخصص تخصصات تعتمد على التفاضل والتكامل والرياضيات المتقدمة، فإنهم سيدرسونها مجدداً في جامعاتهم. لذلك أرى أن وجود مثل هذه المواد لا يجدي نفعاً للطالب في حياته.
وفي مقالتي ذكرت أن النظام التعليمي يجب أن يركز على زرع مفاهيم الإحصاء والاحتماملات لدى الطالب. لأنها ستساعده على حل مشاكل حياته. مثلاً: الإحصاء سيساعد الطالب على صنع قرارات مدروسة بخصوص أموره المالية أو الإستثمارية أو حتى في إحصاء معدله. الاحتمالات تجعل الطالب قادراً على توقع الكثير من الأحداث وتجعله قادراً على فهم مبدأ “المخاطرة”، وهو مبدأ مهم في التجارة وموجود كل قرارات الحياة. لا يوجد قرار بلا مخاطرة، ولكن كيفية حساب مقدار المخاطرة يعتمد على مفاهيم الاحتمالات.
لذلك أعتقد أن السبب في عدم حب الطلاب للرياضيات هو النظام التعليمي نفسه. ولكن هذا لا يمنع الطموحين من الطلاب في استكشاف جوانب ممتعة من المادة عن طريق الانترنت والمصادر العلمية.

أين ترى نفسك في المستقبل؟
بإذن الله أرى نفسي إنساناً سيحاول جاهداً الوفاء لهذا الوطن لكل ماقدمه لي من فرص عن طريق إصلاحه تعليمياً وتطويره في مجال تخصصي (الهندسة الكيميائية). والآن أنا بصدد تنظيم دورات لطلاب المرحلة الثانوية ستعمل على تقوية جانب التفكير المنطقي كي نجهز كلاً منهم للابداع خلال مسيرته التعليمية والمهنية بحول الله.



لذا يمكننا القول أن الرياضيات قد تكون المادة المفضلة للطالب لكنه يحتاج لتغييرات في محيط تعليمه ليعكس ذلك على مشاعره للمادة ففي النهاية لكل مجتهد نصيب وسيجني ثمار جهده في ختام العام الدراسي.



 0  0  907
التعليقات ( 0 )
أكثر

إعلان

اخترنا لك

آبار نجران .. معالم تاريخية لحضارات قديمة

آبار نجران .. معالم تاريخية لحضارات قديمة

تتميز منطقة نجران بإرثها وتراثها العميقين لما تحويه من مواقع أثرية تعكس نقوشها وأبنيتها وقلاعها تراكمًا حضاريًا بديعًا، جعلها مقصداً مهماً للسائحين والزائرين والمهتمين بالتاريخ ومآثر الحضارة والإنسا..

06-27-2018 | 0 | 90
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )