• ×
الجمعة 22 مارس 2019 | 03-21-2019

#المانيا تبدأ حملة إعتقلات ليمينيين متطرفين

#المانيا تبدأ حملة إعتقلات ليمينيين متطرفين
وتين - د ب أ 
ألقت السلطات الألمانية اليوم الاثنين (الأول من أكتوبر تشرين / الأول 2018) القبض على ستة رجال يشتبه في تشكيلهم تنظيما إرهابيا يمينيا في ولايتي سكسونيا وبافاريا. وأعلن الادعاء العام الألماني في مقره بمدينة كارلسروه أنه تم تفتيش عدد من المنازل والمباني في ولاية سكسونيا في إطار الحملة.

وشارك في الحملة الأمنية التي قادت لاعتقال المشتبه بهم أكثر من 100 شرطي من ولاية سكسكونيا الواقعة شرقي البلاد. وبحسب البيانات، فإن هناك اشتباها ملحا في أن الستة المقبوض عليهم أسسوا مع شخص يدعى كريستيان ك. (31 عاما) تنظيما إرهابيا يمينيا يحمل اسم "ثورة كمنيتس". وكان الادعاء العام في كمنيتس ألقى القبض على كريستيان في 14 أيلول / سبتمبر الماضي بتهمة تكدير السلم العام، ويقبع المتهم في السجن على ذمة التحقيق منذ ذلك الحين.

وبحسب المعلومات الحالية، فإن المتهمين محسوبون على أوساط مثيري الشغب (الهوليغانز) والنازيين الجدد وحالقي الرؤوس، ويُنظر إليهم على أنهم شخصيات قيادية في الأوساط اليمينية المتطرفة في سكسونيا. ووفقا للتحقيقات، فإن المتهمين شكلوا تنظيم "ثورة كمنيتس" في 11 أيلول / سبتمبر الماضي.

وأظهرت التحقيقات أن المتهمين كانوا يريدون التصدي لدولة القانون عبر أعمال عنف، وكانوا يخططون لاعتداءات وهجمات مسلحة على أجانب وأفراد يتبنون مواقف سياسية مغايرة. وقال الادعاء العام: "بحسب التحقيقات، فإن من بين الذين يصنفهم المتهمون على أنهم معارضين، ممثلي الطيف الحزبي السياسي وأتباع المؤسسة الاجتماعية". وبحسب التحقيقات، سعى المتهمون لتدبير أسلحة نصف آلية. وقام خمسة منهم مع يمينيين متطرفين آخرين في 14 أيلول / سبتمبر الماضي بمهاجمة وإصابة عدد من الأجانب في جزيرة "شلوستايشل إنزل" في كمنيتس بزجاجات وأجهزة صعق كهربائية. وأظهرت التحقيقات أن هذا الهجوم كان "تجربة" لهجوم آخر يخطط المتهمون لتنفيذه في الثالث من تشرين الأول / أكتوبر الجاري، الموافق ليوم الوحدة الألمانية.

ويعتبر هذا التطور تحولا جديدا، خصوصا بعد الجدل السياسي والإعلامي الذي رافق أحداث كيمنتس وتصريحات الرئيس السابق للاستخبارات الداخلية (هيئة حماية الدستور) حيث قال في معرض تعليق على شريط فيديو تظهر فيها مشاهد مطاردة تستهدف أجانب بالقرب من ميدان يوهانيس في كمنيتس: "لا يوجد دليل على أن الفيديو المتداول على الإنترنت حول هذه الواقعة المزعومة، حقيقي". وأوضح أنه من المحتمل أن تكون هذه المعلومات "مغلوطة بشكل متعمد". غير أن ماسن تراجع فيما بعد عن هذه التصريحات قبل أن يقال من منصبه.

 0  0  8.2K

إعلان

اخترنا لك

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )