• ×
الإثنين 19 نوفمبر 2018 | 11-18-2018

جينا هاسبل إيقونة التعذيب

جينا هاسبل إيقونة التعذيب
 

هاسبل أول سيدة تحصل على منصبها الحالي إلا أنها منذ زمن طويل تعمل ضمن الجهاز الذي تعمل به حالياً ، حيث بدأت هاسبل العمل الرسمي و المعلن كضابطة ضمن جهاز الاستخبارات الأمريكي سي أي إي .
-----------

هاسبل المولدة في عام 1956 ترعرعت في أسرة عسكرية و عاشت بين القواعد العسكرية الأمريكية في الخارج، حيث كان والدها ضابطاً في القوات الجوية الأمريكية، كما عملت هاسبل في السنوات الأولى منذ انضمامها إلى جهاز الاستخبارات الأمريكي في 1985 بين إطار دول الاتحاد السوفيتي ولهذا السبب يعرف عن السيدة هسبل أنها تجيد اللغة الروسية .

هاسبل تنقلت بين دول عدة من بينها دول الاتحاد السوفيتي خصوصاً أذربيجان و دول افريقية حيث تولت هاسبل في وقتاً سابق قيادة عمليات الوكالة في أفريقيا، كما عملت في مكتب الجهاز في تركيا في عام 2001م حيث أتهمها الروس بأنها عملت على صناعة قضايا شائكة بين البلدين و عزلهم عن بعضهم خشية وجود توافق يشكل قوى في المنطقة كما تقول الصحافة الروسية .

ظهر اسم هاسبل للإعلام بشكل كثيف في بداية الألفية الجديدة تحديداً في 2002م بعد فضيحة سجون سرية في تايلاند أشرفت من خلالها على تعذيب سجناء للاشتباه في ارتباطهم بتنظيم القاعدة .

حيث يوجد في مدينة" شيانج ماي" شمالي تايلاند سجن سري تديره الاستخبارات الأمريكية اُستخدمت فيه أساليب تعذيب متنوعة أبرزها مُحاكات الغرق الشهيرة .

ولم تكن هذه الفضيحة الأبرز التي عُرفت بها هاسبل فبعد سجون أبو غريب ودورها في ابتكار أساليب الاستجواب والتعذيب ، ذكر المدير السابق لمكافحة الإرهاب في مذكراته أن هاسبل قامت بإتلاف العديد من أشرطة الفيديو التي توثق تعرض الكثيرين من السجناء إلى التعذيب أثناء الاستجواب ،حيث شملت أساليب محظورة و هذا ما لم تنكره السيدة هاسبل .

و في عام 2017 عينها ترامب نائبة لمدير وكالة السي أي إي، وذكر ترامب وقت الإعلان عن ذلك أنه عمل معها لسنوات طويلة.

في عام 2018 ترشحت إلى منصب مدير الوكالة خلفاً لبومبيو وزير الخارجية الحالي و أثار ترشحها جدلاً في أمريكا و لم يتم تنصيبها إلا بعد أن تعهدت علنا أمام مجلس الشيوخ أنها لن تعود إلى ماكنت تفعله سابقاً من تعذيب و إخفاء للحقائق حتى لو طلب منها الرئيس ذلك .
وبذلك تصبح أول سيدة أمريكية تتقلد منصب مديرة وكالة الأستخبارات الأمريكية بشكل رسمي .




بواسطة :
 0  0  29.1K
التعليقات ( 0 )
أكثر

إعلان

اخترنا لك

لماذا "أُتقن"؟

لماذا "أُتقن"؟

عندما يكون الإتقان في أعمالنا اليومية ضرورة حتمية من أجل الحصول على نتائج وفق طموحاتنا ومتطلباتنا، امتثالاً لتعاليم ديننا الحنيف في الدعوة إلى إتقان العمل والمثابرة نحو إخراجه بأفضل صوره، وكما قال رس..

11-18-2018 | 0 | 3.9K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:27 الإثنين 19 نوفمبر 2018.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )