• ×
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 | 10-15-2019

مادة تستخدم في عمليات البناء يمكنها أن تساعد في أستمرار حشوات الأسنان لسنوات أطول

مادة تستخدم في عمليات البناء يمكنها أن تساعد في أستمرار حشوات الأسنان لسنوات أطول
أحمد الجفن 


قام فريق من الباحثون في كلية طب الأسنان في جامعة ولاية أوهايو في بورتلاند ، أوريغون ، بإنتاج مادة حشو أكثر مقاومة للكسر بحوالي مرتين مقارنة بالحشوات التقليدية ، وفقاً لدراسة نشرتها مجلة " the journal Scientific Reports " حيث يقول الباحثون في هذا التقرير أن الحشو الجديد أستخدم من مادة ثيو يوريثان ، والذي هو أيضا يستخدم في طلاء الواقي للسيارات و عزل الطوابق.

كما طور الفريق مادة لاصقة أكثر قوة بنسبة 30٪ بعد ستة أشهر من استخدام المواد اللاصقة و تم وصف هذا اللاصق الجديد في دراسة حديثة نشرت في مجلة Dental Materials.

كما يقول الباحثون أن دمج اللاصق الجديد مع الكمبوزيت صمم لجعل ترميمات الأسنان تدوم لفترة أطول.

وتقول الأستاذ المشارك في طب الأسنان التصالحية (المواد الحيوية والميكانيكية الحيوية) في كلية OHSU لطب الأسنان الدكتورة ( كارميم فايفر )، أن "ترميمات الأسنان الحالية عادة ما تستمر من 7 إلى 10 سنوات قبل أن تفشل " وتضيف أيضاً " أن الحشوات قد تتصدع تحت ضغط المضغ أو يكون هناك فجوات بين الاسنان و الحشوات تسمح بالتسرب البكتيري مما يسبب تجويف جديد " في كل مرة يحدث ذلك، الأسنان المرممة تصبح أضعف وأضعف ،وهنا يمكننا القول بأن ما يبدأ بتجويف صغير ينتهي به الحال بضرر على قناة السن ، أو فقدان الأسنان أو حتى التهابات مهددة للحياة.

و أكدت أن وجود مواد لترميم الأسنان أقوى تعني أن المرضى لن يضطروا إلى العودة و إصلاح الحشوات أو استبدالها في كثير من الأحيان" و أضافت " وهذا بطبيعة الحال سوف يوفر لهم المال و يجنبهم المتاعب ، بل أنه أيضاً قد يمنع المشاكل الأكثر خطورة و يمنعهم من العلاجات الأكثر تعمقاً وصعوبة ".


المادة اللاصقة الموصوفة في دراسة مواد الأسنان تستخدم نوعًا معينًا من البوليمر يعرف بأسم أكريلاميد ( ميث ) وهو أكثر مقاومة للماء والبكتيريا والإنزيمات في الفم من المواد اللاصقة التقليدية المستخدمة حاليًا في طب الأسنان ،كما أن المادة المركبة الموصوفة في التقارير العلمية تستخدم مادة ثيوريتان، الذي يتحمل المضغ بشكل أفضل.


بواسطة :
 0  0  5.1K

إعلان

سحابة الكلمات الدلالية

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )