• ×
الأربعاء 17 يوليو 2019 | 07-16-2019

فرنسا تقول أنها مازالت مصممة على فرض ضرائب على أكبر الشركات الرقمية

فرنسا تقول أنها مازالت مصممة على فرض ضرائب على أكبر الشركات الرقمية
وتين - أ ف ب 
قالت فرنسا أمس الجمعة أنها مازالت عازمة على فرض ضريبة على شركات الإنترنت العملاقة رغم المعارضة الشديدة من الولايات المتحدة مهد أكبر الشركات الرقمية في العالم.

وعند وصوله إلى اجتماع وزراء مالية دول منطقة اليورو في رومانيا، أكد وزير المالية والاقتصاد الفرنسي برونو لومير أن التخلي عن مشروع قانون الضرائب الذي قدم في 6 آذار/مارس، ليس واردا.

وصرح لومير أن فرنسا "مصممة على فرض ضريبة على أكبر الشركات الرقمية".

وأكد أن "كل الدول تتخذ قراراتها المتعلقة بالضرائب بحرية وبشكل سيادي"، وذلك في رد على تصريحات الخميس لوزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو الذي حث فرنسا على العدول عن فرض ضريبة على عمالقة الإنترنت.

فشدد بومبيو، وذلك خلال لقاء مع نظيره الفرنسي جان-ايف لودريان في واشنطن، أن تلك الضريبة "سيكون لها أثر سلبي على شركات التكنولوجيا الأمريكية الكبيرة والمواطنين الفرنسيين الذين يستخدمونها".

وليست هذه المرة الأولى التي تعبر فيها الولايات المتحدة عن استيائها من تلك الضرائب. وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في مارس/آذار أن الولايات المتحدة تريد الاعتراض على الضرائب التي تنوي فرنسا ودول أوروبية أخرى فرضها، أمام منظمة التجارة العالمية، مع اعتبارها ضرائب "تمييزية".

وشاركت رابطة صناعة الحاسوب والاتصالات (سي سي آي إيه)، وهو لوبي للشركات الرقمية موجود في بروكسل، أيضا في الهجوم.

وقالت الرابطة "بدل اعتماد ضريبة رقمية وطنية تمييزية، تتناقض مع قواعد الاتحاد الأوروبي في مجال تقديم المعونة الحكومية وتخص العلاقات التجارية، حري بفرنسا بذل جهود من أجل إصلاح ضريبي عالمي أكثر طموحا".




 0  0  2.3K

إعلان

سحابة الكلمات الدلالية

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )