• ×
الخميس 18 يوليو 2019 | 07-17-2019

من خلال مراحل تطويرية

#الزراعة تقدم أكثر من "عشرين مقترح" لنهوض بصناعة التمور السعودية

#الزراعة تقدم أكثر من "عشرين مقترح" لنهوض بصناعة التمور السعودية
وتين - متابعات 
.

أوضحت " وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية "في تقرير لها بعنوان " الفرصة الاستثمارية في قطاع النخيل والتمور "عن 25 مقترحا لإنشاء مشاريع متخصصة في صناعة التمور والنخيل ومخلفاتهما، من بينها إنشاء مصانع لإنتاج الوقود الحيوي من التمور ومخلفات النخيل، ومصانع لإنتاج مضادات حيوية، وإنتاج مستخلص لعلاج احتشاء عضلة القلب، وإنشاء مصانع لإنتاج الكحول الطبي.*
وجاء في تفاصيل مبادرة تبنتها الوزارة لتطوير قطاع النخيل والتمور في السعودية، تهدف إلى تحقيق 6 أهداف ومرتكزات، هي زيادة الطلب على التمور السعودية محليا وبأسواق التصدير الرئيسية، وإنشاء علامة جودة تجارية متميزة للتمور يمكن الوثوق بها في الأسواق الدولية، وتعزيز مستوى ثابت من الجودة لتمور المملكة ومشتقاتها، وإنشاء منصة إلكترونية لتجارة التمور، وخفض تكاليف المعاملات، وإطلاق الحملات الدعائية لتحفيز استهلاك التمور داخل وخارج المملكة.


مقترحات التسويق

إضافة لـ5 مقترحات تسويقية هي مشاريع لإنشاء «كوفي شوب» تكون منتجاته ومشتقاته من التمور، ومشاريع لعمليات تغليف وتوزيع هدايا من التمور ومشتقاتها، وتطبيقات إلكترونية لتجارة التمور، ونقاط بيع جديدة في الفنادق والمرافق العامة، ومشاريع لإنشاء شركات تصدير وتسويق التمور خارجيا، و24 مقترحا لمشاريع متخصصة في صناعة التمور والنخيل من بينها إنشاء مصانع لإنتاج الوقود الحيوي من التمور ومخلفات النخيل، ومصانع أخرى لإنتاج مضادات حيوية من مخلفات التمور، ومصانع لإنتاج مستخلص لعلاج احتشاء عضلة القلب، إضافة إلى مقترح لإنشاء مصانع لإنتاج الكحول الطبي من التمور.

علامة تجارية

أوضح التقرير أن إنتاج المملكة من التمور بلغ 1.3 مليون طن، وتمثل حوالي 16.0% من مجمل الإنتاج العالمي للتمور الذي يبلغ حوالي 7.75 ملايين طن، نسبة المهدر منه 20%، وتتراوح نسبة الفائض بين 15% و24%.* وحددت الوزارة 5 مشاكل ومعوقات تواجه قطاع التمور، هي ضعف خدمات إدارة المزارع وخدمات ما بعد الحصاد، وجود فجوة ما بين المزارع والأسواق، وغياب علامة تجارية تميز التمور السعودية، إضافة إلى ظروف العمل السيئة في القطاع، وانخفاض نسبة توظيف السعوديين.*

وأشارت إلى أن آخر الإحصاءات المتوافرة تفيد أن عدد أشجار النخيل يتجاوز 28 مليون نخلة في مساحة تتجاوز 160 ألف هيكتار ممثلة حوالي 55% من مجمل الإنتاج المحلي للفاكهة موزعة على 120 ألف مزرعة تقريبا، كما يبلغ عدد أصناف التمور أكثر من 250 صنفا مختلفا.

المقترحات* الـ25

صناعة آلات فرز وتدريج وأجهزة لتعقيم التمور

مصانع لإنتاج أعلاف حيوانية
*
مصانع لإنتاج عصير عالي الجودة
*
*مصانع لإنتاج البوليمرات الحيوية القابلة للتحلل*

*مصانع لإنتاج خميرة الخبز*

مصانع لإنتاج أغذية للأطفال
*
*مصانع لإنتاج الفوار الغازي*

إنشاء مصانع لإنتاج المربى
*
إنشاء مصانع لإنتاج
*الكاتشب
*
إنشاء مصانع لإنتاج المخللات
*
مصانع لإنتاج حليب البقر والنوق المنكهة بدبس التمر

*إنشاء مصانع لإنتاج بودرة التمور

إنشاء مصانع لإنتاج الإيثانول*

إنشاء مصانع لإنتاج الخل*

إنشاء مصانع لإنتاج القهوة من نوى التمر

إنشاء مصانع لإنتاج الكربون المنشط من النوى*

إنشاء مصانع لإنتاج السماد العضوي*

إنشاء مصانع لإنتاج الأخشاب والفحم*

مصانع لإنتاج الوقود الحيوي من مخلفات النخيل

إنشاء مصانع لإنتاج الكحول الطبي*

إنتاج زبادي مدعم حيوياً بدبس التمر*

مصانع لإنتاج المشروبات المكربنة*

مصانع لإنتاج مستخلص لعلاج احتشاء عضلة القلب

مصانع لإنتاج مضادات حيوية*

*إنشاء مصانع لإنتاج بروتين وحيد الخلية

بواسطة :
 0  0  2.0K

إعلان

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة " وتين الإلكترونية " و جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )